الزجاج الانشائي للواجهات

 

برزت خلال السنوات الأخيرة في المملكة العربية السعودية ظاهرة استخدام الزجاج في بناء واجهات المباني الكبيرة المختلفة، وبالأخص التجارية منها، حتى أصبحت معظمها والتي شيدت خلال السنوات الأخيرة ذات واجهات زجاجية تماماً ، أو يكسو معظم واجهاتها الرئيسية الزجاج.

ان الواجهات الزجاجية تعد سمة من سمات المباني الحديثة التي لا يكاد مبنى يخلو منها في التصاميم العصرية الأمر الذي أحدث تغييراً كبيراً في المظهر العام للمدينة .

ومع التقدم التكنولوجي وتطوير المواد المستخدمة في البناء، تم تصنيع زجاج عاكس للحرارة مغطى بطبقة من مادة تعكس الأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء، وتسمح للضوء الطبيعي بالنفاذ، كما يحتوي على فراغ هوائي للعزل الحراري، مما يساهم في التقليل من استهلاك الطاقة، خصوصاً عند استخدام الكاسرات الشمسية والتوجيه المناسب للمبنى .

ان لاستخدام الزجاج في واجهات المباني إيجابيات متعددة، أبرزها توفير قدر أكبر من الإضاءة الطبيعية والتمتع بمشاهدة جمال البيئة المحيطة بالمبنى، إلى جانب خفة وزنه بالمقارنة مع مواد البناء الأخرى، وتنوع أشكاله وألوانه مما يعطي المعمار خيارات عدة في إظهار جمال المبنى وتناسقه مع المباني الأخرى أو المساحات المحيطة به.

كما ان لهذه الظاهرة مميزاتها في سرعة تنفيذ المباني التي تكسو واجهاتها الزجاج، ما يوفر الوقت الذي تستغرقه عملية إنشاء المبنى، وبالتالي يحقق فرصة أفضل في الاستثمار إما بالتأجير أو البيع.

وان أبرز المزايا التي تتمتع بها المباني الزجاجية عن غيرها هي المنظر الجمالي الذي يضيفه الزجاج على المباني، مع توفر خاصية التحكم بنفاذية الضوء من خلال الواجهات الزجاجية التي تفي بمتطلبات البيئة السعودية , وهي أقل كلفة وأسرع في الإنجاز بالمقارنة مع المباني الخرسانية التي تتطلب استخدام العوازل الحرارية والنوافذ وغيرها من التكاليف التي يغني عنها استخدام الزجاج في الواجهات بأنواعه المختلفة في اللون والمواصفات من حيث درجة نفاذية الضوء والحرارة الخارجية .

أن الزجاج المستخدم في الواجهات ليس له عمر افتراضي محدد، و لا يتأثر كغيره من مواد البناء كالواجهات الخرسانية بعوامل البيئة الخارجية مثل عوامل التعرية والرطوبة والحرارة الشديدة والأمطار .

والجدير بالذكر ان انتشار استخدام الواجهات الزجاجية تجاوز مؤخراً في السعودية العمائر التجارية والمباني العامة إلى المنازل، حيث أثبت نجاحاً كبيراً في توفير استهلاك الطاقة الكهربائية من خلال زيادة استخدام الإضاءة الطبيعية عبر الواجهات , حيث يلاحظ استخدام الزجاج العاكس في معظم المباني الحديثة أو التي قيد الإنشاء، نظراً لانخفاض كلفته وسرعة إنجازه المضاف إلى المنظر الجمالي الذي يضفيه على واجهات المباني .